ويكيليكس ‘أسانج للاستئناف تسليمه إلى السويد في المحكمة العليا

قدم جوليان أسانج، مؤسس ويكيليكس، طعنا في المحكمة العليا في المملكة المتحدة، المحكمة العليا، في محاولة لمنع تسليمه إلى السويد بتهم تتعلق بالاعتداء الجنسي والاغتصاب المزعوم.

ويكيليكس “رفض تسليم أسانغ فشل في المحكمة العليا في المملكة المتحدة، والموقع تقرير خاص: المبلغين أو الإرهابيين؟ قصة ويكيليكس؛ ويكيليكس تعلق نشر الأسرار وسط الحصار المالي؛ ويكيليكس أسانج لتسليمه من المملكة المتحدة، وطلبات الاستئناف المتوقع تقديمها؛ ومذكرات الاستدعاء الأمريكية تويت ويكيليكس، ولماذا يمكن أن يؤثر ذلك عليك؛ لماذا ويكيليكس لا يمكن أن يكون “منظمة إرهابية؛ كبس الأخبار: ويكيليكس يعلق النشر لجمع الأموال النقدية

وسوف تقرر المحكمة العليا التى خدمت مصير تسليم اسانج الاسبوع الماضى ما اذا كان مؤسس ويكيليكس يمكنه استئناف القرار فى جلسة استماع يوم 4 ديسمبر خلال فترة لا تزيد عن ثلاثة اسابيع.

وقد خسر أسانج مؤخرا قضيته في المحكمة العليا ضد تسليمه في المحكمة العليا، التي أعطت فريقه القانوني أسبوعين فقط لتوجيه طعن إلى المحكمة العليا في المملكة المتحدة. وسيظل مسؤولو المحكمة العليا بحاجة إلى النظر في القضية من أجل المصلحة العامة للنداء بالمضي قدما.

وقد اعتقل أسانج بموجب مذكرة توقيف أوروبية في ديسمبر / كانون الأول 2010، حيث تم الإفراج عنه بكفالة ووضعه قيد الإقامة الجبرية في شرق إنجلترا.

ويعتقد الكثيرون أن الاعتقال على طول الطريق إلى جلسات تسليم المجرمين له دوافع سياسية، بعد جلسات استماع أولية ربطت مؤسس ويكيليكس بالمنظمة نفسها. وقال الجارديان فى وقت سابق من الاجراءات ان الفريق الاعتقالى فى اسانج قال ان مذكرة الاعتقال التى تم القبض عليه بموجبها “ليست عادلة ودقيقة”.

وقد أوضح الفريق القانوني في آسانج مرارا وتكرارا أنه في حالة تسليمه إلى السويد، سيكون من الأسهل بكثير على الولايات المتحدة تسليمه – الأمر الذي يتطلب البقاء في المملكة المتحدة بعيدا عن أيدي الولايات المتحدة. ولكن إذا أرادت الولايات المتحدة تسليمه من السويد، فإن على القضاء البريطاني أن يأذن بهذه الخطوة.

وبالنظر إلى العلاقة السياسية الوثيقة بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، فمن غير المرجح ما إذا كان السياسيون يرفضون هذه الخطوة. ومع ذلك، فإن السلطة القضائية – وهي كيان منفصل تماما عن السياسة – سيتعين عليها الموافقة على هذه الخطوة.

وبما أن نظام العدالة الجنائية في السويد ليس لديه نظام للإفراج بكفالة، فسيتم احتجاز أسانج فور وصوله.

وكان مؤسس ويكيليكس قد اغضب الحكومة الامريكية بعد “كابلجيت” حيث تم تسريب 250 الف كابلة دبلوماسية بين السفارات ونشرها من قبل منظمات اعلامية مختلفة، بما فى ذلك الجارديان ودير شبيغل وصحيفة نيويورك تايمز.

وأثارت الكابلات غضبا دوليا في كل من الحكومات ويكيليكس، ومن المقرر أن تؤدي إلى اندلاع الربيع العربي عام 2011، مما أدى إلى ثورات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وفى الشهر الماضى قال اسانج للصحفيين فى مؤتمر صحفى عقد فى العاصمة البريطانية ان ويكيليكس ستعلق العمليات وسط “الحصار المالى” على التبرعات التى تقدمها البنوك الامريكية الكبرى بما فيها بايبال و فيسا وماستركارد للتركيز بدلا من ذلك على جمع الاموال.

وقال المؤسس ان الحصار، الذى بدأ فى ديسمبر عام 2010، تسبب فى خسارة 95 فى المائة من عائدات ويكيليكس، مما اضطر المنظمة الى استخدام الاحتياطى النقدى خلال الشهور ال 11 الماضية.

مكتب التحقيقات الفيدرالي يعتقل أعضاء مزعومين من كراكاس مع موقف لاختراق مسؤولين حكوميين أمريكيين

الأمن؛ مكتب التحقيقات الفيدرالي يعتقل أعضاء مزعومين من كراكاس مع موقف لاختراق المسؤولين الحكوميين في الولايات المتحدة؛ الأمن؛ البيت الأبيض يعين أول رئيس أمن المعلومات الاتحادية الاتحادية؛ الأمن؛ إنفاذ القانون رمي على الانترنت الفنانين احتيال وراء القضبان؛ الأمن؛ مكتب التحقيقات الفدرالي بالكشف عن انتهاكات في الولايات المتحدة أنظمة التصويت

البيت الأبيض يعين أول رئيس أمن المعلومات الاتحادية

الولايات المتحدة إنفاذ القانون رمي الفنانين احتيال على الانترنت وراء القضبان

مكتب التحقيقات الفيدرالي بالكشف عن انتهاكات في أنظمة التصويت في الولايات المتحدة

Refluso Acido