ألكاتيل-لوسنت قطع 1،000 وظيفة في الهند

وستخفض شركة الاتصالات الكاتيل-لوسنت الفرنسية حوالي 1000 وظيفة، أي 9 في المئة، في الهند كجزء من جهودها لإعادة الهيكلة العالمية لمواجهة الطلب المتضاءل على معدات الشبكات بين شركات الاتصالات في البلاد.

ونقلت صحيفة // ايكونوميك تايمز // عن اثنين من كبار المسؤولين التنفيذيين لم يكشف عن اسمهما ان معظم التسريح سيؤثر على مهام دعم الاعمال الرئيسية وادارة الخدمات المدارة. ويركز هذا الأخير، مع ما يقرب من 7000 موظف، بشكل رئيسي على إدارة ريلاينس الاتصالات ‘كدما وشبكات غسم وكذلك؛ بهارتي ايرتل، شبكات الهاتف الثابت والنطاق العريض.

واضاف المصدران ان عملية اعادة الهيكلة، التى تصنف داخليا ب “برنامج الاداء”، يمكن ان تسبب تكرارا كبيرا فى الهند.

واضاف التقرير ان الكاتيل-لوسنت، التى اعلنت فى يوليو الماضى، ستخفض حوالى 5 الاف فرصة عمل على مستوى العالم لخفض الخسائر، ورفضت التعليق على التخفيضات المخطط لها حيث لم تناقش بعد خططها مع النقابات المحلية وممثلي العمال.

وقال متحدث باسم الشركة لصحيفة “ايكونوميك تايمز” إن إعادة الهيكلة لن تؤثر على موظفي البحث والتطوير في شركة “ألكاتيل لوسنت” البالغ عددهم 3500 شخص موزعين عبر بنغالور وتشيناي وغورغاون.

واشار التقرير ايضا الى ان خطط تسريح العمال من شركة الكاتيل لوسنت الهندية تأتي بعد ان خفضت شركة “يونينور” من خدماتها الرئيسية فى مجال الاتصالات المتنقلة فى كيرالا واوريسا التى تدار من قبل الشركة الفرنسية منذ عام 2009.

ولا يساعد المناخ التنظيمي غير المؤكد في الهند على توفير صانعي معدات الاتصالات. وقد توقفت شركات الاتصالات المحلية أو خفضت إنفاقها على أجهزة الشبكة بعد المحكمة العليا الهندية؛ وألغت تراخيص 122 2G الصادرة منذ عام 2008؛ والتاريخ الدقيق لإعادة المزاد؛ ولم يتم بعد الانتهاء من التراخيص.

[16] في تقرير متابعة، قالت الكاتيل لوسنت ل تايمز أوف إنديا أنها لم تقدم إعلانات أخرى بشأن برنامج الأداء وليس لديها تخفيضات أخرى في الوظائف المخطط لها بعد 5،000 التي كشفت في يوليو.

الشركات الصغيرة والمتوسطة؛ فيديو: 3 نصائح لتوظيف جيل الألفية؛ برامج المشاريع؛ أكبر سر في المجتمع: المجتمعات العلامة التجارية في كل مكان؛ تحليلات البيانات الكبيرة؛ أسوأ سر قليلا حول البيانات الكبيرة: وظائف؛ الروبوتات؛ بناء الروبوت أكثر ذكاء مع التعلم العميق والخوارزميات الجديدة

كما كرر التزامه بسوق الهند. وقالت الشركة: “إن الهند مركز مهم للبحث والتطوير وسوق شركة ألكاتيل-لوسنت على مستوى العالم، ولا يزال التزامنا ببناء البنية التحتية للهند العريض في الهند دون تغيير”.

فيديو: 3 نصائح لتوظيف جيل الألفية

أكبر سر في المجتمع: مجتمعات العلامة التجارية في كل مكان

أسوأ سر قليلا حول البيانات الكبيرة: وظائف

بناء الروبوت أكثر ذكاء مع التعلم العميق والخوارزميات الجديدة

Refluso Acido